السبت, 21 كانون2/يناير 2017   الموافق لـ 22. ربيع الأخر 1438
تسجيل الدخول

سجل الدخول إلى حسابك

إسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني
الأحد, 24 شباط/فبراير 2013 14:57

الحياة في أستراليا

كتبه 
الحياة في أستراليا مقدمة تتسم أستراليا بكبر حجمها وتنوع أشكال الحياة بها لدرجة أنها لا يمكن أن تكون مجرد مجموع كل ما بها من معالم. لذلك فلا عجب في أن الطابع المعماري المتميز الذي يشتهر به مبنى أوبرا سيدني المذهل، وصخرة أولورو التي تجذب الأنظار في ساعات الغسق )المعروفة باسم أيرز روك( والأمواج التي تتكسر على الشعاب المرجانية ذات الجمال الخلاب ليس سوى جزء من عالم واسع سوف تكتشفه بنفسك بمجرد أن تطأ قدماك أرض هذه الدولة القارية المبهرة. ويعتبر جمال الطبيعة في أستراليا أحد أهم عوامل الجذب، حيث تتنوع المناظر الطبيعية بها من الأفاق الخالية إلا من حرارة الشمس الطاحنة إلى الغابات الاستوائية الممطرة وحتى الشواطئ الجنوبية الباردة. وتشتهر مدنها بالمزج بين حب الفنون وتنوع الطعام وبين الولع بالرياضة والأنشطة الخلوية. ولذا فعلى الزائرين أن يعيدوا النظر في مفهومهم لجغرافية هذه الدولة الكبيرة، فالاتساع الهائل يشكل أحد أبرز الملامح المميزة لشخصية هذه الدولة وسكانها المتنوعين . والواقع أن طبيعة أشياء عديدة في هذه الجزيرة البعيدة تختلف عما هي عليه في أي مكان آخر، حتى في الأشياء التي قد قد تبدو مألوفة للوهلة الأولى. فقد تكون زرت أماكن بعيدة، إلا أنك لم تختبر مكانًا منعزلا كالمناطق الأسترالية النائية حيث بريق مسطحات الملح والأبراج الجميلة التي شكلتها الطبيعة من الحجر الرملي، وقد تكون لك تجربة سابقة مع الحياة في البرية، ولكن متى كانت آخر مرة امتطيت فيها جملاً وسرت به بين أشجار البلوط الصحراوية أو قدم إلى معسكرك شيطان تسمانيا، ذلك الحيوان المتوحش الذي يعيش في جحور تحت سطح الأرض؟ وقد تكون استمتعت من قبل بالأطعمة البحرية، إلا أنك سوف تتذوق هنا أسماك البارامندي واستاكوزا خليج موريتون الشهي الشهير. وبدءً من التجول وسط الغابات الممطرة حتى زيارة المتاحف الرائعة والمدن الحيوية متعددة الثقافات، يمكنك أن تدرك لماذا تعتبر أستراليا متفردة عما سواها. الشعب وصل تعداد السكان في أستراليا في منتصف عام 2005 إلى20.265.000 نسمة، ويعد معدل الكثافة السكانية في البلاد من أقل معدلات الكثافة في العالم، حيث لا يتجاوز 2.5 نسمة لكل متر مربع، وهذا يعني أن السكان في المناطق النائية لا يسمع أحدهم الآخر إذا ما ناداه بصوته.ألا أن معظم السكان يعيشون على طول الساحل الغربي، في حين تعيش أعداد أقل منهم على الساحل الجنوبي الغربي. كما تتنوع الحياة المعيشية والعملية لهؤلاء السكان بشكل كبير في هذه الدولة التي تعد واحدة من أكثر دول العالم تنوعا في الثقافة، حيث أن 23% من الأستراليين ذوي أصول أجنبية. الأماكن تتسم كل ولاية أو إقليم أسترالي بصفاته المميزة، ويمكنك استكشاف إحدى هذه الولايات أو الأقاليم في كل مرة، أو أن تزورها كلها دفعة واحدة بعد أن تكون قد انتهيت من دراساتك! وهذا يعني أنه يتعين عليك أن تقطع مسافة تزيد عن 14.000 كم عبر الطرق السريعة، بخلاف الرحلات التي قد تقوم بها إلى الشواطئ والغابات والجبال والمدن الريفية... وإذا لم تكن ترغب في الانتقال بعيدا عن مكان دراستك، فلا يزال لديك العديد من الأماكن الترفيهية لتستمتع بها. الفرص المتاحة تقدم أستراليا فرصاً دراسية متميزة للدارسين، ولا يقتصر التميز الذي تتسم به هذه الفرص على كونها تندرج في إطار نظام تعليمي عالي المستوى ومشهود له في مختلف أنحاء العالم فحسب، وإنما من أهم خصائصها أيضا أنها تتيح لك إمكانية معايشة جوانب الحياة المختلفة في البلاد والتعرف عليها يوماً بيوم. وسواء كنت مهتماً بالفنون أو الرياضة أو نوادي الكتب أو الحفلات أو الأنشطة الخلوية أو الاسترخاء في المقاهي، فسوف تجد العديد من تلك الأماكن لترتادها إليها وتستمتع بها. ولذا فإذا ما كنت ترغب في الحصول على تعليم متميز وحياة راقية، فإن أستراليا هي بالتأكيد المكان المناسب الذي يوفر لك كل ذلك.  إذا سألت أي شخص عن أسلوب المعيشة في أستراليا، فسوف يجيبك بأنه ليس من الصعب أن تنعم بالحياة الكريمة هناك، فمن السهل أن تتناول أفضل الأطعمة من مختلف مطابخ العالم، والخضر والفواكه الطازجة على مدار العام. ويكون بإمكانك التنقل بين المدن المنتشرة عبر أرجاء البلاد بسهولة ويسر باستخدام وسائل نقل عام على مستوى عالمي من الجودة. كما يمكنك الاستمتاع بالتسوق وشراء المنتجات المختلفة وفقًا لذوقك، إذ أنك ستجد مجموعة متنوعة من الأسواق بدءً من الريفية الصغيرة وحتى مراكز التسوق الكبيرة الموجودة بالمدن. ويعد أفضل ما في هذا الأمر، هو ملاءمة الأسعار لميزانية الطالب. أسلوب التعليم الأسترالي تحدي ذاتك: الدراسة على الطريقة الأسترالية تقدم أستراليا تجربة تعليميةِ تُحدثُ فرقَا حقيقيا. تعتمد الدراسة في أستراليا على الأبحاث المستقلة، وذلك ينطبق على جميع المؤسسات التعليمية ولا سيما في الجامعات. فالمؤسسات التعليمية في أستراليا تشجع الطلاب على جمع البيانات وتحليلها إما بأنفسهم أو ضمن فريق، طرح الأسئلة والاستفسارات وتقديم البراهين المنطقية والمشاركة في المناقشات والحوارات مع الطلاب والمحاضرين. أسلوبَ التعليمِ الإسترالي فريدُ مِنْ مَدارِسِنا إلى جامعاتِنا، فالطلابِ في مَدارِسِنا يتعلمون طرق التَفْكير المبدعَ والمستقلَ في بيئةِ تَعَلّمية ديناميةِ. وتَشْحُذ هذه المهاراتِ في جامعاتِنا، حيث يحظي تَطوير القدرةِ على التفكير بشكل خلاق ومستقل بأهمية كبيرة الي جانب الإهتمام بالقَراءةَ الواسعة الواعية ، وبالمُشاركُة في النِقاشِ والعمل معا. التعليمُ والتدريب المهني في أستراليا يركز على الإحتراف ويُشجّعُك على أن تَكُونَ دارسا مستقلاً ونشيطَا، في كل من قاعاتِ الدرس وفي الوسط العمليِ. دورات اللغةِ الإنجليزيةِ الإستراليةِ تفاعلية عملية تناسب كُلّ الأشخاصِ مِنْ الطلابِ المبتدئين إلى المتقدّمينِ إلى تدريب المعلّمينِ. ويتيح لك كل هذا أن يكون لك دوراً فاعلاًً في العملية التعليمية بحيث لا يقتصر على الاستماع غير المجدي والاعتماد على الحفظ دون الفهم. ولن يقتصر دورك في الجامعة أو مؤسسات التعليم والتدريب المهني على حضور المحاضرات والندوات والدروس، بل ستقضي بعض الوقت في المكتبات والمعامل لإجراء أبحاثك. وتقدم معظم المؤسسات التعليمية في أستراليا خدمات استشارية ومساعدات بغرض تنمية مهاراتك التعليمية. أساليب التقييم تحدد كل مدرسة ثانوية في أستراليا أسلوبها الخاص في التقييم، ويتم التقييم في أغلب الأحوال في السنة النهائية من خلال مجموعة من الاختبارات المدرسية والخارجية. وتصدر شهادة التعليم الثانوي العالي على أساس النتائج النهائية، وتعتمد الجامعات على هذه الشهادات كدليل للالتحاق بها. وتتنوع أساليب التقييم في معاهد التعليم والتدريب المهني وقي المناهج الدراسية بالجامعات، فقد تتم عملية التقييم من خلال امتحان نهاية الفصل و/ أو السنة الدراسية، أو يكون التقييم عملية مستمرة من خلال المقالات والعروض والاختبارات، أو الجمع بينهم. أما تقييم بحث طالب الدراسات العليا فتقوم به لجنة مختصة بتقييم هذه الأبحاث، وقد تطلب اللجنة من الباحث امتحانا شفوياً لدعم بحثه.  
قييم هذا الموضوع
(3 أصوات)
مشاهدات 26567 مرة آخر تعديل على الثلاثاء, 26 شباط/فبراير 2013 04:53
المزيد في هذه الفئة : « استراليا

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

كلمة مدير عام المدارس السعودية في الخارج

moudirالإخوة الزملاء مديري الأكاديميات والمدارس السعودية في الخارج ومشرفي الدول والمعلمين الكرام         السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يطيب لي أن أرحب بالجميع مع مطلع هذا العام الدراسي

أقرأ المزيد