الجمعة, 20 كانون2/يناير 2017   الموافق لـ 21. ربيع الأخر 1438
تسجيل الدخول

سجل الدخول إلى حسابك

إسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

الجزائر: سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين .. شكرا مميز

  تكريم المبدعين والمتميزين دائما ما يجعلهم يسعون لمزيد من التألق، ويكون حافزا لمن حولهم ودافعا ليقدموا كل ما يملكون من أجل اللحاق بركب التفوق.   من أجل ذلك كانت جائزة السفير، والتي استحدثتها إدارة المدرسة السعودية بالجزائر ممثلة بالأستاذ/ عبد السلام الحميدان، وبمباركة ودعم من سعادة السفير د. سامي الصالح، وكان هذا اللقاء المختصر مع المعلمة الأولى صاحبة التميز من بين 26 معلمة الأستاذة (رتيبة العروسي) والتي حصلت على رحلة عمرة هي وزوجها في العشر الأواخر من رمضان لهذا العام 1433هـ فإليكم نص الحوار:    -       قدمي نفسك لنا أستاذتنا الفاضلة؟   البطاقة الشخصية   الاسم: رتيبة العروسي.   الحالة الاجتماعية: متزوجة وأم لثلاثة أبناء.   المستوى التعليمي: بكالوريوس اجتماعيات من جامعة الجزائر عام 1990م   -       كيف خططت للحصول على الجائزة؟   عملت بجد وإخلاص، وسعيت للحضور المبكر والابتعاد عن الغياب، وتشرفت بالإشراف على النادي الاجتماعي فتواصلت مع المجتمع الجزائري عن طريق النشاطات المختلفة،وما أن تم الإعلان عن جائزة السفير حتى اتخذتها هدفا وعملت وفق شروطها ولله الحمد وصلت إليها.   -       ما هو شعورك عند الحصول على الجائزة؟   إن إعلان اسمي يوم الحفل جعلني أحبس مكاني ولا أقوى على السير، ولقد فرحت كثيرا وأدركت أن جائزة السفير لم تكن فكرة عابرة وإنما هي قول و فعل.   -       ماذا كانت تمثل لك الجائزة؟   كنت أراها حلما بعيدا صعب المنال، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.   -       ما هو شعورك وأنت تقضين العشر الأواخر في رمضان بجوار بيت الله الحرام؟   كان إحساسا جميلا يصعب وصفه، واسمح لي أن أشكر سعادة السفير د.سامي الصالح والذي جعلني بهذه الجائزة أستشعر القيمة المادية والمعنوية للجائزة.   -       ماذا فعلت لجذب الطلاب للتعلم والإقبال على الدراسة؟   قمت بربط المادة العلمية مع محيط الطلاب وواقعهم، واستخدمت التقنيات المختلفة كالفيديو مثلا وعرض الصور عليهم خاصة وأن الصورة تغني عن ألف كلمة.   -       ما رأيك في البرامج التربوية التي تقوم بها المدرسة؟     البرامج التربوية جيدة ولكني أحبذ إدخال بعض المواضيع في مادة التاريخ والتي لها علاقة مباشرة مع الأحداث المعاصرة مثل الحرب العالمية الأولى والثانية الحرب الباردة.   -       هل تخططين للحصول على الجائزة مرة أخرى؟   بالتأكيد أطمح للحصول على الجائزة مرة أخرى لكني أتمنى أن يفوز بها زميل أو زميلة أخرى لينعموا بطعم التكريم.   -       كلمة أخيرة نختم بها هذا اللقاء؟   أختم لقائي هذا بشكر عميق جدا لسعادة السفير د.سامي الصالح، ولمدير مدرستنا الأستاذ عبدالسلام الحميدان، وإن كنت أرى أنها قليلة في حقهما وأتمنى من الله أن يطيل في أعمارهما ويبارك في أولادهما.   كما أشكر الزملاء في اللجنة الإعلامية أ. رامي عمده و أ. راضية باي و أ. صافية حركات ، على إتاحة الفرصة لي لإجراء هذا اللقاء.
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)
مشاهدات 2765 مرة آخر تعديل على الخميس, 27 أيلول/سبتمبر 2012 09:31
الجزائر

أنشئت المدرسة السعودية في الجزائر عام 1424هـ ، حيث بدأت في مبنى حكومي أقيم خصيصاً لهذا الغرض، وقد توسعت المدرسة بشكل كبير خلال العام التالي بسبب الإقبال الكبير عليها.

الموقع : www.dz-ss.com

معلومات الإتصال

  • العنوان
    14 - شارع جنان الكرينة - الأبيار- الجزائرالعاصمة
  • المدينة
    الجزائر
  • البلد
    Algeria
  • رقم الهاتف
    0021321915525

المواقع الإجتماعية

YouTube

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

كلمة مدير عام المدارس السعودية في الخارج

moudirالإخوة الزملاء مديري الأكاديميات والمدارس السعودية في الخارج ومشرفي الدول والمعلمين الكرام         السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يطيب لي أن أرحب بالجميع مع مطلع هذا العام الدراسي

أقرأ المزيد