السبت, 21 كانون2/يناير 2017   الموافق لـ 22. ربيع الأخر 1438
تسجيل الدخول

سجل الدخول إلى حسابك

إسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني

إستضافة جمعية الشباب المسلم النمساوي بالمدرسة

انطلاقاً من دور المدرسة في توثيق عرى العلاقة مع أطراف عدة لخدمة المدرسة وطلابها ، وتوثيقاً لعرى الصداقة مع المكاتب والجهات والجمعيات الرسمية على أرض النمسا ، استضافت إدارة المدرسة السعودية في فيينا وفداً من جمعية الشباب المسلم النمساوي وذلك يوم الجمعة الموافق 23-12-2016 ، وهي جمعية معروفة وموثوقة ومعترف بها من قبل الحكومة النمساوية ، وقد كان في استقبال الوفد الأستاذ عبدالله بن ناصر الشوكاني -القائد التربوي للمدرسة - ووكيله الأستاذ محمد بن ظافر الشهراني ، ومشرف النشاط الثقافي بالمدرسة الأستاذ فواز الجابري  وقد تم لقاء مفتوح بين الوفد الزائر وجميع طلاب المرحلة الثانوية بالمدرسة الذين أستوضحوا من الزائرين الدور الرئيس الذي تقوم به الجمعية على أرض النمسا لبيان الوجه الحقيقي والمشرق للدين الإسلامي ، وبيان سماحة الدين في التعامل والعلاقات الإنسانية المتميزة ، وخاصةً أن الجمعية تعد جمعية موثوقة ومعترف بها من قبل الحكومة النمساوية ومدعومة من البرلمان النمساوي  وتوثيقاً لعرى الصداقة بين الجمعية والمدرسة تم الاتفاق على مشاركة مجموعة من طلاب المدرسة ضمن الملتقيات التي ستعقد في منطقة RAMSAU AM DACHSTEM STEIERMARK وذلك في الأيام 24-12 و 31-12 04-01-2017  حيث أبدى العديد من طلاب المدرسة رغبتهم الملحة في المشاركة في تلك الملتقيات لما تتميز بها من مغامرات ومشاركات رائعة في أنشطة محببة لقلوبهم جميعاً كالتزلج وصعود المرتفعات عبر وسائل اتسلق والمتوافقة مع أنظمة المن والسلامة ، وكذلك المشي لمسافات طويلة كرياضة مشوقة في النمسا ، وخاصة في منطقة رمساوا التيي تتميز بجمالها الخلاب  من جهة أبدى العديد من طلاب المدرسة سعادتهم الغامرة بها اللقاء المتميز والذي شكل منعطفاً جيداً في نظرهم للدور التربوي المرافق للدور التعليمي بالمدرسة والذي تميزت به المدرسة خلال الفترة الأخيرة ، حيث تحدث الطالب عبدالله اليوسف مبدياً سعادته بما وجده من مفاجآت في هذا اللقاء كانت غائبة عنه مما تعد فرصة سانحة له ولزملائه للمشاركة في انشطتهم المتميزة في آخر اللقاء قام مدير المدرسة الستاذ عبدالله الشوكاني بتقديم هدايا رمزية للوفد الزائر مرحباً بهم في مدرسة تعتز بالمشاركة معهم في أنشطة تخدم الإنسانية جمعاء بما يعود بالنفع والصلاح لأبناء المدرسة ، وتحقيقاً للشراكة المجتمعية الذي تنتهجها المدرسة كإحدى منطلقات سياستها التربوية   
قييم هذا الموضوع
(4 أصوات)
مشاهدات 182 مرة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

كلمة مدير عام المدارس السعودية في الخارج

moudirالإخوة الزملاء مديري الأكاديميات والمدارس السعودية في الخارج ومشرفي الدول والمعلمين الكرام         السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يطيب لي أن أرحب بالجميع مع مطلع هذا العام الدراسي

أقرأ المزيد